Banner

محافظة مسقط هي المنطقة المركزية للبلاد سياسياً وإقتصادياً وإدارياً ففيها تقع مدينة مسقط عاصمة السلطنة ومقر الحكم ومركز الجهاز الإداري للدولة ، كما تمثل مسقط مركزاً حيوياً للنشاط الإقتصادي والتجاري سواء على المستوى المحلي أو في علاقات السلطنة مع الدول الأخرى. تعد المحافظة أكثر مناطق السلطنة كثافة بالسكان وتتكون من ست ولايات ويدير كل ولاية والي يعينه محافظ مسقط . : الولايات التابعة لمحافظة مسقط
مسقط : واحدة المدن التاريخية القديمة حيث تم بناؤها مع تدفق الهجرات العربية التي سبقت وأعقبت إنهيار سد مأرب وبذلك يعود تاريخها إلى ما قبل ظهور الإسلام بعدة قرون . تتميز مسقط بوجود ثلاثة أنواع من الصناعات التقليدية هي : صناعة الذهب والفضة – صناعة الحلوى العمانية والنجارة .
مطرح : يقال ان إسم مطرح مأخوذ من مرسى السفن حيث يقال (طرحت السفينه أنجرها ) بمعنى إنها رست ووقفت. تعد مطرح من أهم الولايات الست لمحافظة مسقط ، بحكم مكانتها الحضارية والتاريخية القديمة ، فقد كانت تمثل الميناء التجاري العريق للسلطنة ، كما إن سوقها كان بمثابة المصدر الرئيسى لتصدير البضائع المختلفة إلى الأسواق بمختلف أنحاء السلطنة . تضم الولاية عدداَ من المعالم الأثرية والسياحية حيث يوجد بها قلاع وأسوار وأبراج وأفلاج وأودية وحدائق ومنتزهات والسوق الشعبي الشهير وخصوصا للسياح من مختلف انحاء العالم. .
السيب : تطل على خليج عمان بساحل طولة 50 كيلو متر وتقع في الغرب من ولاية بوشر، تتكون من24 قرية وبلدة . تضم ولاية السيب عدد من المعالم التاريخية ، أهمها قلعة الخوض و أبراج الجفنين ،الرسيل ، وأبراج وادي الحية، وسورين الخرس ، السليل .
بوشر : اهم المعالم الآثرية فيها بيت السيدة ثريا أو البيت الكبير ، حصن وقلعة الفتح ، وأبراج : الحمام ، صنب ، حارة العوراء ، وبرج ورولة وسبلة فلج الشام ، ومقصورة الخب و سوق بوشر القديم.
العامرات : لها عدداً من المعالم الأثرية والسياحية أهمها : منجم الرصاص ، بيت الصهاريج ، محمية السرين الطبيعية ، منجم اللاصف ، مقطع المغر ، ، وادي الميح (اللجام) ، غاز حضضة ، المتعرجات الجبلية (جبل السقيف) ، جبل سفح الباب . كما توجد بالولاية 61 فلجاً ، وحوالي 57 وادياً وهي تتميز بوجود أشجار النخيل والمناجو والسدر .
قريات : وتشتهر بوجود معالم سياحية طبيعة ، أهمها (وادي ضييقة) الذي يتسم بمناظره الخلابة والمياة المتدفقة وأشجار النخيل إلى جانب الشواطئ النظيفة ، ومن أهم هذه الشواطئ (بمه – فنس – ضباب ) ويعتبر (رأس الشجر) المشهور بالحيوانات الأليفة واحد من المعالم السياحية البارزة بالولاية ، كما تنتشر المساجد وعددها يصل إلى حوالي 149 مسجداً كما يوجد بها 52 فلجاَ . .